سطور من روايات لم تُكتَب

الثلاثاء، أكتوبر 18، 2005

وجهاً لوجه

- انت رجعت؟
- أيوة، وصلت من شوية
- كنت قلقان، ومش عارف أشتغل
- عشان أنا مش موجود يعني؟
- مانت عارف، شغلي عايز وحدة وما باعرفش أتوحد وانت مش موجود
- لازم تفهم إن أنا مش بأكرهك ومش هنا عشان أضايقك، أنا هنا لأن ده الشيء الطبيعي الوحيد
- عارف، أنا المسئول
- انت ليه مصمم توزع المسؤولية؟
- عشان أعرف مين إللي في إيده الحل
- مش دايماً المسؤول هو إللي بيكون في إيده الحل
- على الأقل وانت هنا بأعرف إني مش مجنون، إني مكتئب وبس
- أنا مش لئيم زي ما الناس فاكرة
- أيوة انت مش لئيم، احنا إللي مش عايزين ننضج أبداً

نظر إليه بعد أن حكى له الحوار مراقباً خط شعره المتراجع بينما انكب على الأوراق يكتب ويعلم علامات كثيرة،
انتهى من الكتابة ورفع رأسه وتراجع في الكرسي الدوار ونظر إليه تلك النظرة الفارغة، وقال بصوته الخالي من أي تعبير:
-مش عايزك تعيش في دور الشهيد
سطور أخرى من رواية: "لست أنا من فعلها"