سطور من روايات لم تُكتَب

الأربعاء، سبتمبر 28، 2005

عيون


قررت أن يكون ذلك اليوم مختلفاً، ستنظر إلى الناس في عيونهم طوال النهار لتظهر لهم كم تكرههم وتحتقرهم، العيون الحزينة، والعيون الفرحة، والعيون النهمة، والعيون الأنانية ... كلها ستعرف اليوم حقيقة شعورها نحوهم

وبينما سارت في رحلتها بين العيون باغتتها تلك الحقيقة المفزعة، ليس بوسعها ألا تحبهم إذا نظرت في عيونهم، لو أرادت أن تكرههم كما تبغي عليها بكل ما أوتيت من قوة أن تتجنب النظر لهم في العيون

3 Comments:

إرسال تعليق

<< Home