سطور من روايات لم تُكتَب

الخميس، سبتمبر 22، 2005

سَطرِواية

الفن للفن
الفن للحياة؟

الأدب لهدف؟
الأدف لهدب؟
الأدب للتذوّق؟
للاستمتاع؟
لقلّة الأدب؟

كتب توفيق الحكيم مَسرواية وهو يعلم أنّ الجزء المسرحيّ لن يمثّل.

القوالب تضيق بنا.

هي نكتب سطرِوايات
يا أيّها المشغولون.

1 Comments:

  • متنسوش الأغنـ-صايد، ومفيش مانع من شوية حكاويت.. مزيكا أبيض واسود وبالألوان

    هيلا ليصة.. هيلا يللا

    By Blogger Omar, at 9/25/2005 10:53:00 ص  

إرسال تعليق

<< Home