سطور من روايات لم تُكتَب

الثلاثاء، سبتمبر 27، 2005

واحة

نصعد درجات السلَّم بسرعة ، أنفاسنا تتهدج. معنا الكتب الثقيلة و الأقلام و الورق.
من بعيد، نلمحها بابتسامة كأنها تنتظرنا من زمن. نضع الكتب و نحييها...
تتحول عنّا كأنها تدرك مهمتها جيداّ، ثم تغيب بضع دقائق
تعود بصينية عليها أكواب من الشاي الرائق.
نشكرها في حميمية، ثم نفتح الكتب و نبدأ في مهمتنا الثقيلة.
...
بعد عشرة أعوام، نعود بذات الكتب و الأقلام
فنجدها منتظرة كما تركنها!
...
أجيالٌ عبرت عليها، أما هي فبقيت بلا تغيير
في سكون الواثقين، و في هدوء الواحة

1 Comments:

إرسال تعليق

<< Home