سطور من روايات لم تُكتَب

الثلاثاء، يناير 25، 2011

السأم

على السطح الأملس لقلبي، كانت شوكة.
كلما حاولت شدها للخارج -في عجالة- تثبتت. 
أغلقت بابًا على نفسي، وأخذتُ أخرجها على مهل. كانت الشوكة طرف شريط سينمائي طويل طويل فيه صور كثيرة كثيرة للذي مضى.
كانت الشوكة طرف طريق طويل طويل..مبني لطريق بعيد بعيد فيه ما سار فيه القلب وحده عندما غفلتُ عنه.
كانت الشوكة طرف خيط طويل طويل..أخذت أشد فيه وأشد وأشد..حتى عرفت أنه ملتحم بنسيج قلبي.فتركته.

مللتُ من التمهل، ومن التعجل. من قلبي ومن الشوكة. فأغلقت عليه الباب. وغسلت يدي من الدماء، وتركته يعالج نفسه أو يعيش في فوضاه.
ومشيت.

التسميات:

2 Comments:

إرسال تعليق

<< Home