سطور من روايات لم تُكتَب

الجمعة، أبريل 07، 2006

ثورة

اليوم أغلق فمه أمام الطعام الذي يحبه ويرغب في التهامه بشدة. أغلق فمه رفضاً لتحكمها في توقيت وكمية أكله. وعندما رأت إصراره وأشفقت على توجع أعضائه الصغيرة رضخت لتوسل عينيه وتركت الطبق الصغير الملوّن فريسة ليديه المشتاقتين لِلَمس هذا الوعاء المحرم عليه منذ أربعة أشهر التي هي نصف عمره.
راح يلمس الأكل بيديه وهو يكتشف ملمسه لأول مرة وأخذ يضحك كاشفاً عن اللؤلؤتين الوحيدتين في فمه. هذا الفم الصغير المغطى بأكمله بالطعام المهروس قبلاً حتى يسهل عليه تناوله. أخذ ينظر إليها بكل فخر وهي لا تقدر إلا أن تفرح لفرحه رغم ما ينتظرها من عمل لمحو آثار ثورته الأولى من على وجهه ويديه وثيابه وثيابها والأثاث.
ـ

8 Comments:

إرسال تعليق

<< Home